cription'/>

كيف أنقذ زواجي

كيف تنقذين زواجك
كيف تنقذين زواجك

موضوعي اليوم لحواء ولماذا اخترت حواء لأنني أجد أنها الشخص التي تكون الأكثر حرصا علي مواصلة الحياة الزوجية أو الأسرية إلي في حالات طبعا يمكن أن يكون العكس، وأنا أعمل الموضوع على نسبة الأغلبية
ندخل في صلب الموضوع وهو زواج على محك، المشاكل عالقة بكثرة بينكما تتخاصمان كثيرا بسب أو بدون سبب، لا ترغبين بالوضع الحالي ولبدا من حل لمعالجة الخلافات وانقاذ أسرتك وزواجك، لكن المشكلة لا تعرفين الطريق الصحيح؟
فأنا أقول لك أنتي في الطريق الصحيح وهذا الموضوع لك سوف نتطرق فيه إلي بعض النصائح لمساعدتك على حل أي خلاف كيفما كان وارجاع المياه إلي مجاريها.
أهم نقطة في حل المشاكل هوا الكتمان بحيث لا تخبري أحد المشكلة العالقة بينكي وبين زوجك حتى العائلة أيضا اجعلي الأمر بينكم بدون ولا أي تدخل طرف ثالث.

-         أخذ فترة راحة: والفترة الراحة لا يقصد بها أن يذهب كل واحد في طريقه فهذا سلوك خاطئ يرتكبه كثير من الأزواج وهناك حكمة تقول " فالبعيد عن العين بعيد عن القلب " والمقصود أخذ الراحة في نفس البيت، عبر اتفاق أنتي وزوجك على العيش في البيت الواحد ولكن لا تتكلما ولا تتلقيا ولينام كل شخص في غرفة وأنتي يا حواء استغلي هذه  الفترة لجذب زوجك إليك وغوائه بطرق الخاصة بالبنات مثال الملابس الجيدة والإهتمام به مع ترك مسافة بينكما وبعدة طرق أخرى...
-         وهذه الفترة اخذ فترة راحة اجعلها فترة أيضا لفهم الأسباب التي اوصلتكما إلي هذا المشكل وحاولي معالجتها، فمهما كان السبب فيمكن أن يتم اصلاحه إلى بعض الحالات الغير المقبولة نهائيا مثل الضرب أو الخيانة، لذالك عزيزتي ابحثي علي حل وأيضا كيف يتم اجتنابه في المستقبل وأن لا يتكرر نفس المشكل.
-         الحوار هي أهم شئ لحل أي مشكل هوا الحوار يجب أن تسمعي كلام الأخر وتحترمي رأيه، وأيضا نفس الشئ من الطرف الأخر، وحاولي أختي أن يكون الحوار في مكان غير روتيني بحيث يمكن أن يكون في منتزه أو مطعم أو أي مكان يمكن التعبير الطرفين علي رأيهما بكل هدوء والعمل علي إيجاد الحلول.
-         جددا حبكما وتذكرا كيف كان زواجكما في الأول اللحظات الرومانسية.
-         يمكن أن تكون سبب المشكل إحساس الزوج بالإهمال فالرجل حسب الأقاويل فهوا يعتبر " طفل صغير" بحيث يحب الشخص الذي يعمل علي تدليله أكثر فكلما كبر الرجل فهوا يحتاج إلي الدلال والاهتمام.
-         كسر الروتين مثلا عشاء رومانسي، ممارسة الرياضة سويا، السفر،
-         إذا لم يتم حل المشكل من بعد هذه الخطوات فالأن يجب أن تستشيري من معالج نفسي أو شخص من العائلة له خبرة الحياة أكثر والأهم يكن شخص حكيما.
في الأخير عزيزتي حواء إذا لم تنجح كل هذه المحاولات لا تيأسي واسلكي طرق أخرى ولا تتسرعي علي قرار يمكن أن تندمي عليه، واعملي علي منح نفسك وقتا اضافيا لمعالجة الأمور وأيضا التمهل في القرارات الصعبة، مع تمنياتي لك السعادة.
المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
Next Post »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق