cription'/>

أسباب الخجل وطرق معالجته

كيف أعالج الخجل
الخجل


يعتبر الخجل الشديد كمفهوم إلي اليوم من الأسباب التي يصعب تحديده، بحيث يصفه الأطباء بأنه شكل من أشكال القلق ويمكن أن نحددهم ضمن ثلاث أسباب أساسية:
أن الأمر يتعلق بالوراثة وهذا احتمال ممكن، أو النظرة السلبية للنفس والذات ويكون للتربية دور كبير في فقدان المهارات الإجتماعية.
هذه الأسباب تؤدي إلي طريق وحيد وهوا حدوث مشاعر تتراوح بين القلق والتوتر البسيط أو حتى المشاعر رعب والخوف وحتى الهلع وكل هذه الأسباب يصنفه أطباء النفس ضمن إطار أمراض القلق والتوتر، وهذا ما يمكن أن يكون من الأسباب التي تأدي إلى مرض أخطر وهوا مرض الإكتئاب، وهذا يرجح إلي أن الأشخاص المصابين بالخجل الشديد يمكن أن يتطور الأمر إلي حالة نفسية أسوأ، وهذا ما يجب أن نحاربه في هذا المقال المفصل الذي سوف نتكلم أولا بخصوص أعراض وجود المرض:
تعتبر حالة الخجل غير الطبيعي حالة مثل أي ضغط نفسي آخر يؤدي إلى ظهور مجموعة من الأعراض وهي 3 :
1-      أعراض سلوكية وتتمثل في قلة التحدث والكلام بحضور أشخاص الغرباء، مع النظر دائما لأي شيء وهوا يتحدث بحيث يحاول أن لا ينظر إلي الشخص الذي يوجه له الكلام لفترة طويلة. تجنب اللقاء الذي يتواجد فيها أشخاص غير معروفين وعدم الانفتاح للأصدقاء جدد بسهولة، مع الشعور بعدم الارتياح عند الاضطرار للحديث أمام الغرباء وشعوره بالإحراج الشديد، وهذا ما يجعله دائما متردد في التطوع لأداء مهام اجتماعية.
2-      أعراض جسدية تتمثل في سرعة النبض القلب ويمكن أيضا أن يشعر بمشاكل الآم في المعدة، وتلاحظ أنه يتعرق بشكل مفرط في جو عادي وخصوصا في اليدين والكفين، ومن الأعراض الأكثر إنتشار والتي تدعي أن الشخص خائف هي الارتجاف والارتعاش الإداري ، وهناك حالات التي تجد أنه يتكلم وهوا في غاية العطش.
3-      أعراض نفسية داخلية وهي كثيرة مثلا الشعور بالإحراج أو عدم الأمان، عدم الثقة في النفس، محاولة الهروب والبقاء بعيدا عن الأضواء، أو حتى بالنقص حسب الضرفية.
ويقولون الخبراء في مجال الصحة النفسية بخصوص الأشخاص المصابين بالخجل الشديد أنهم أشخاص يهتمون بدرجة كبيرة في كيف نظر المجتمع لهم أكثر من الاهتمام والتركيز في ذاتهم. وبالتالي بهذا التفكير وبهذا التركيز على مشاعر النقص والارتباك الداخلي وعدم الارتياح الذي يحدث لهم بظهور أشخاص جدد في حياتهم أو عند تعامل مع الأخر، فإنهم في الغالب يكونون مفتقدين للتركيز والاهتمام بالآخرين والشعور بإحساسهم.
وبذالك الأن نتطرق إلي أهم نقطة وهي الوسائل والخطوات التي يجب للمعالجة الخجل الشديد.
كلنا نعرف أن ظاهرة الخجل الشديد هي ظاهرة موجودة بشكل كبير في حياتنا الاجتماعية عند بعض الشرائح، وبالتالي ركز العلاماء الاجتماع والأطباء لإيجاد حل للخروج من هذه الحالة عبر وسائل وطرق معالجة لهذه الظاهرة المرضية، ونعرف أن هناك عيادات متخصصة تساعد على حل مشكلة الخجل باستخدام هذه الطرق الحديثة:
تدريب وتعليم الأفراد المرضى على اكتساب مهارات الإجتماعية والفردية في فن الإتصال والتواصل مع الأخرين.
تدريب على التفكير على النمط السليم والمنطقي في العامل مع الآخرين.
العمل على اكتساب المريض الثقة في النفس وعلى أهمية الثقة في الحياته وأنه تساعده على النجاح في حياته الأسرية والعملية.
مواجهة الأسباب التي تؤدي بالمريض إلى الخجل عبر تعويض المريض بشكل تدريجي بأشياء ايجابية، وإحدى الطرق المعروفة هي ما تسمى بالتمثيل أمام جمهور بحيث يساعد الأمر على تسريب الحرج ويساعد بشكل كبير في التواصل والاتصال مع الآخرين ومع الوقت يصبح الأمر سهل بكثرة الممارسة وهذا طريقة من الطرق التي تساعد على مواجهة الخوف الكلام أمام الناس.
تدريبه على أخد زمام المبادرة ومساعدة نفسه على التخلص من الخجل من خلال العمل على أداء شئ معين.
ومن المعروف لذا علماء الصحة النفسية والإجتماع اقدامهم على النصائح التالية للمرضى الخجل الشديد:
-          خذ ورقة وقلم
-          أكتب في ورقة قرارات تنوي القيام به مع أسباب التي ترددك على عدم القيام به ثم قيم القرارات التي نفذتها، واسئل نفسك ماذا حصل بعد أن نفذت القرار؟
-          اعمل على تنمية مهاراتك الإجتماعية
-          كن الشخص الذي يبدأ الحديث مع الآخرين ولكي نساعدك أكثر استعمل الثناء أو إبداء الإعجاب بصفة أو شيء معين في الآخرين كبداية.
-          الق التحية بشكل يومي على خمسة أشخاص لا تعرفهم مع ابتسامة J
-          إخرج للسوق واسأل عن أماكن ومحلات معينة حتى ولو كنت تعرف مكانها وكيفية الوصول إليها، المهم والهذف  من الأمر تبادر الأخرين بالحديث ولا تنس أن تشكر من سألتهم.
-          حاول أن تكسب الثقة بنفسك وبقدراتك من خلال كتابة نقاط ضعفك كما تراها في عمود خاص واكتب مقابل كل نقطة ضعف الصفة أو المضادة لنقطة ضعفك مثال:


- لا أثق بالآخرين ____ أثق بنفسي.


- الآخرون يكرهونني ____أنا محبوب من الآخرين.


- الحياء من الإيمان____ يد الله مع الجماعة

-          بعدها تصور نفسك بالموصفات الإيجابية
-          حاول تخيل موقف محرج وفكر مع تصور طرق تجاوز الموقف المحرج.
هكذا يكون الموضوع أسباب الخجل وطرق معالجته قد تطرقنا له وقد اجتهدنا فيه قدر المستطاع، ومن تابع نصائحنا أن متأكد تأكد تام على تجاوز المرض الخجل الشديد.





المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
Next Post »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق